الجمعة , ديسمبر 2 2022

مواقف

التِيـــــه

               في أيام شبابى …. حينما كنت أنقُب الأرض … هنا وهناك بحثاً عن الرزق والمكانة  … والسعى ذهاباً وإياباً بين مزارع الدواجن …. حيث كانت المزارع في أماكن مترامية الأطراف والوقت قليل والأمل كبير والطاقة محدودة .          وفى يوم من أيام الشتاء …

أكمل القراءة »

الإستباحة

       أتذكر بدايات أيام زواجى … بأنى قد لاحظت إهتمام زوجتى ورفيقة دربى في رحب الحياة ومضايقها … إهتمامها الشديد بنظافة المنزل ، فكل ما في البيت مرتّب وفى مكانه المضبوط و بأعلى درجة من النظافة … وأن هناك بروتوكولات وحدود متّبعة بدقة في دخول المنزل والخروج منه .. وأيضاً …

أكمل القراءة »

المقدرة على التخلى

المقدرة على التخلى خللا ح یاتى العم لیة كط بیب بیطرى أعمل في مج ال تشخ ی ص وعلاج أمر ا ض الدو ا ج نلمدة تز ید عن ارلأ بعون ع ام ….. ھ ناك مو اقف و إخبت ا ا رت وخ بر ا ت وعثر ا ت …

أكمل القراءة »

ليس خفياً … إلّا ويُستعلّن

        في أوائل الثمانينات من القرن الماضى … وبعد عودتى مباشرة من إجازة الزواج – كانت خمسة أيام فقط – لعملى بمركز تحصين وعلاج الدواجن بمدينة دمنهور ، وكان ذلك حوالى منتصف شهر سبتمبر – أوائل شهر توت – وكان يوماً قائظ الحرارة بشكل غير عادى … وبعد إنقضاء ساعات …

أكمل القراءة »

عاقبة الإهمــال

         كلما قرأت عن موضوع الطفيليات الخارجية والتى تصيب الطيور ( مثل الفاش والقراد … وخلافه ) ectoparasites   إلا وأجد ذاكرتى ترجع عشرات السنوات لشهر رمضان الكريم لسنة ١٩٨١ كنت آنذاك مفتش بيطرى مركز تحصين وعلاج الدواجن بدمنهور ، وكنت حديث الخطوبة لزوجتى الحالية ( ومعظمكم يعلم  جيداً ماهى …

أكمل القراءة »

الأعرج … والقيظ

      رجعت بذاكرتى للماضى و الذى كلما استدعيته حضر سريعا وكأن العمر كله ساعة وذلك رغم مضى سنوات وسنوات ، كان ذلك فى جلسة سمر مع بعض الأصدقاء المقربين .. وذكرت لهم موقف حدث وكنت شاهد عيان له … وسردت لهم الموقف كما حدث تماماً وهو كالآتى       رجعت بذاكرتى …

أكمل القراءة »

ذو العباءة السوداء

  ذو العباءة السوداء           ذات يوم .. فى شهر كيهك سنة 1984 .. وكان يوماً شديد البرودة .. شديد الرياح المطيرة – الرياح الشمالية الشرقية الباردة القادمة من شمال أوروبا – وكنت آنذاك أعمل فى الحكومة مفتش بيطرى لمركز تحصين وعلاج الدواجن بدمنهور .. وقبل إنتهاء الدوام ( …

أكمل القراءة »

وكَم يَخيبُ الظّنُّ بالمُقبلِ

  ملأَني شُعورٌ بالغِبطةِ والسَّعادةِ وأنا جَالسٌ بجوارِ الـ م/ صلاح  فى سيَّارتهِ الجَديدةِ النصف نقل الشيفرولية ـ بداية دخول العربات النصف نقل فى مصر ـ وكُنا فى شهرِ نوفمبر والجوُّ خريفى جميل … وكانت السيّارة تسيرُ بنا الهوينى فقد كان الطريق -الممتد من مدينة كفر الدوار إلى مزرعة الــ  …

أكمل القراءة »

دموع الفرح

           تِلكَ الدموعُ أعرفُها … مدَى صِدقِها أعرفُه ..سخونتُها على الخدِّ أعرفُها … التنهيدةُ والنشيجُ الصادقُ أميزُه .. لغةُ الجسدِ المتألمِ أدركُها.. رعشةُ الأكفِّ والشفاهِ أعِيها .. وأدركُ مدَى صدقِها منْ زيفِها.                                                         ….كانَت هذِه لأُمِّ مَحروس العاملِ بالمزرعةِ .. وكُنتُ لا أعرفُها والذِي عرَّفنِي بِها هوَ الأستاذُ / ثروت …

أكمل القراءة »

المباغتة

المباغتة أحـسن إلى الأعــدَاء و الأصـدقَاء…. فإنما أنس القـلوب الصـفـاء                                                                 واغـفـر لأصـحابك زلاتهـم …… .وسامح الأعـداء تـمح العــداء عاشـر من الناس كبار العقول … وجـانب الجهال أهل الفـضول                                                             وأشرب نقيع السم من عاقل .. وإسكب على الأرض دواء الجهول (من رباعيات الخيام)       …

أكمل القراءة »