الجمعة , ديسمبر 2 2022
الرئيسية / معلومه في سطور / ( 106 ) حديثنا اليوم عن الجديد فى عالم تحصينات الدواجن

( 106 ) حديثنا اليوم عن الجديد فى عالم تحصينات الدواجن

بعد مساء الخير … حديثنا اليوم عن الجديد فى عالم تحصينات الدواجن
ليس بيدى أن الموضوع به الكثير من المصطلحات العلمية … ولكنى حاولت أن أبسط الموضوع قدر المستطاع .. وأحسبنى بأننى لم أوفق .
والموضوع عبارة عن ماذا تعرف أخى المربى عن اللقاحات المؤتلفة Recombinant – fector vaccines وأيضاً عن لقاحات الدنا .. دى إن إيه DNA vaccines ؟
من المعروف لنا جميعاً أنه كى نحمى طيورنا من الأمراض المختلفة أننا نجرى عمليات التحصين المختلفة للطيور .. حيث أن المناعة المكتسبة من الأم passive أو ما يسمى ب maternal immunity لا تحمى الطيور طوال عمرها .. حيث أنها تتناقص فى عدد الأجسام المناعية إلى النصف كل ثلاثة أيام لتختفى فى غضون الأسبوع الثالث من عمر الطائر .
واالقاحات المستخدمة للطيور كما نعرف كلنا إما لقاحات حية live vaccines مثل ( هتشنر ، جدرى ، لاسوتا ، أى بى ، أى إل تى ، وخلافه كثير ) ولها ردود فعل بعد إعطائها
أو لقاحات ميتة Killed أو بما يسمى inactivated vaccines مثل ( النيوكاسل أو الأى بى وخلافه كثير ) وتعطي للطائر عن طريق الحقن فقط وليس لها ردود أفعال وهى لقاحات نوعية .
أما اللقاحات المؤتلفة Recombinant vaccines والتى ظهرت بالأسواق حديثاً فهى عبارة عن نزع الجينات من قلب جسم الفيروس الممرض وزرعه فى الحمض النووى لميكروب غير ممرض يسمى المتجه fector مثل لقاح الجدرى أو لقاح المارك فعندما يصيب هذا اللقاح المؤتلف جسم الطائر فالجهاز المناعى له يكون أجسام مناعية لكلا الفيروسين ( الممرض وغير الممرض ) … وبهذا نكون قد ضحكنا على جهاز الطيور المناعى وجعلناه ينتج أجسام مناعية antibodies لفيروس ممرض دون أن يراه ودون ردود فعل غير مستحبة .
أما لقاحات الدنا دى إن إيه D N A vaccines فهو عبارة عن نزع جينات دى إن إيه من الفيروس الممرض ( الحمض النووى ) ثم يحقن مباشرة فى أنسجة الطائر الحى مما يسمح لخلاياه بإنتاج مستضدات antigens وبالتالى المناعة ضد المرض ( Babiuk, 2007 ) ويمكن جمع أكثر من حمض نووى للعديد من الميكروبات الممرضة وحقنها مرة واحدة للطائر ولمرة واحدة بعمره لحمايته من العديد من الأمراض ، ومن مميزات لقاحات الدنا هذه أنها مستقرة وثابتة لا تحتاج إلى التبريد أو أية معاملات خاصة فى النقل والتخزين ( هيناهان – ١٩٩٧ ) ، ولكن لم تظهر لقاحات الدنا فى الأسواق بعد ولكن الأبحاث أوشكت على الإنتهاء ونحن فى إنتظارها بين يوم وأخر …. لأنها سوف تمثل ثورة فى عالم التحصينات .

تعليقات الفيسبوك

تعليق

شاهد أيضاً

(108) حديثنا اليوم عن حمام الفرشة dust bathing للطيور

  بعد مساء الخير …. حديثنا اليوم عن حمام الفرشة dust bathing للطيور هناك سؤال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *